الرئاسة الجزائرية تتهم إردوغان بتحريف حديث «تبون»

قالت الرئاسة الجزائرية السبت إنها فوجئت بتصريحات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأخيرة، متهمة إياه بأنه أخرج حديث الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عن سياقه.

وكانت وسائل إعلام تركية أوردت، الجمعة، أن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، طلب من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، تسليمه وثائق تخص المجازر الفرنسية خلال الفترة الاستعمارية للجزائر.

وأعربت الجزائر عن تفاجئها لتصريح للرئيس التركي رجب طيب إردوغان «نسب فيه إلى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون حديثًا أُخرج عن سياقه حول قضية تتعلق بتاريخ الجزائر»، بحسب بيان لوزارة الخارجية الجزائرية نقلته وكالة أنباء الجزائر «واج».

وأضاف البيان بأنه «وبداعي التوضيح، تشدد الجزائر على أن المسائل المعقدة المتعلقة بالذاكرة الوطنية التي لها قدسية خاصة عند الشعب الجزائري، هي مسائل جد حساسة، لا تساهم مثل هذه التصريحات في الجهود التي تبذلها الجزائر وفرنسا لحلها».

ونقلت وسائل الإعلام عن إردوغان من خطاب ألقاه الجمعة، أمام قيادات حزب «العدالة والتنمية» في العاصمة التركية أنقرة: «لقد أبلغت الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن رئيس فرنسا ماكرون لا يعرف شيئًا عن هذه المجازر، وسأقدم له هذه الوثائق لأنهم قاموا بهذه المجازر في الماضي بالجزائر».

وأضاف إردوغان أن «الرئیس الجزائري قال لي إن فرنسا قتلت خمسة ملايين جزائري»، مشيرًا: «علینا أن ننشر هذه الوثائق لیتذكر الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون أن بلاده قتلت خمسة ملايین جزائري».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط