ارتفاع حصيلة المصابين بـ«كورونا» لتتخطى «سارس» وظهور أول حالة في الشرق الأوسط

زبائن في سوبر ماركت ببكين يضعون كمامات للوقاية من كورونا، 28 يناير 2020 (فرانس برس).

أعلنت السلطات الصحية الصينية اليوم الأربعاء تسجيل 26 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا المستجد، ما يرفع الحصيلة إلى 132 وفاة و5974 إصابة مثبتة في البر الصيني.

وأجلت كل من الولايات المتحدة واليابان المئات من رعاياهما من ووهان، بؤرة انتشار فيروس كورونا المستجد في وسط الصين، حيث تخطى عدد الإصابات بوباء سارس قبل نحو عشرين عاما، وفق «فرانس برس».

وتخطى عدد الإصابات بفيروس  كورونا المستجد عدد الإصابات بفيروس سارس (متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد) الذي طال 5327 شخصا في 2002 و2003 وأدى إلى وفاة 774 شخصا في العالم بينهم 349 في البر الصيني.

إصابات في 15 دولة
وتركزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الصين، غير أن إصابات سجلت أيضا في 15 دولة أخرى. وفي مؤشر مقلق، أعلنت اليابان وألمانيا أمس عن أولى حالات انتقال الفيروس من شخص إلى آخر خارج الصين.

وفي أول إصابة مثبتة بالفيروس في الشرق الأوسط، أعلنت الإمارات اليوم تسجيل أول إصابة بالفيروس بين أفراد عائلة قادمة من ووهان، من غير أن توضح عدد الإصابات تحديدا.

وكانت اليابان والولايات المتحدة أول دولتين تباشران إعادة قسم من رعاياهما العالقين في مدينة ووهان التي ظهر فيها المرض الجديد في ديسمبر الماضي.

وعزلت السلطات الصينية هذه المدينة ومحافظة هوباي بكاملها تقريبا عن باقي الصين على أمل احتواء الفيروس، ويشمل العزل 56 مليون نسمة وآلاف الأجانب.

وحطت طائرة يابانية تنقل نحو 200 مواطن ياباني من ووهان قبل الظهر في طوكيو.

حجر صحي
ولا تعتزم السلطات اليابانية فرض حجر صحي على المواطنين العائدين من ووهان، بل تطلب منهم فقط لزوم منازلهم على مدى أسبوعين.

كذلك أعلنت الولايات المتحدة أن طائرة أقلعت الأربعاء وعلى متنها نحو 200 شخص لإجلاء موظفي قنصليتها في ووهان ورعايا أميركيين آخرين.

من جهتها، أعلنت باريس أن طائرة ستحط غدا الخميس في ووهان لإعادة أول دفعة من الرعايا الفرنسيين الجمعة على الأرجح، وقالت وزيرة الصحة أنييس بوزين إن العائدين سيخضعون للحجر الصحي 14 يوما لدى عودتهم.