مصرع 30 شخصا في عاصفة قاتلة بجنوب شرق البرازيل

عمال إغاثة يبحثون عن ضحايا في ميناس جيرايس، 25 يناير 2020 (فرانس برس).

ارتفعت، اليوم الأحد، حصيلة وفيات العاصفة العاتية التي تضرب ولاية ميناس جيرايس في جنوب شرق البرازيل إلى 30 شخصا على الأقل.

وتضرب هذه العاصمة ولاية ميناس منذ الخميس الماضي، مصحوبة بأمطار غزيرة، فيما جاء إعلان جهاز الدفاع المدني الحصيلة الجديدة بعدما أعلن في وقت سابق من اليوم ارتفاع حصيلة الضحايا إلى 11 شخصا. وإضافة إلى الضحايا هناك سبعة مصابين و17 مفقودا، بحسب «فرانس برس».

ونزح أكثر من 3500 شخص جراء انزلاقات التربة وانهيار المنازل، وفق ما أعلن مسؤولون في الدفاع المدني. وبثت محطات تلفزيون محلية مشاهد انزلاقات أرضية ومنازل وأشجار وأعمدة كهرباء دمرتها السيول.

كذلك أدت العاصفة إلى أضرار في ولايتي الريو وإيسبيريتو سانتو المجاورتين.

والجمعة الماضي قضى طفلان وبالغان جراء انهيار منزلين في إيبيريتي. وقضى شخصان آخران في انهيار منزلين في حي فيلا بيرنارديتي في بيلو هوريزونتي، عاصمة ميناس جيرايس. وقضى أربعة أشخاص في بيلو هوريزونتي، وشخص في كونتاجيم.

وأعلن المعهد الوطني للأرصاد الجوية تسجيل أكبر نسبة متساقطات خلال 24 ساعة منذ 110 أعوام، إذ سجل بين الساعة التاسعة من صباح الخميس حتى التاسعة من صباح الجمعة تساقط 171.8 ملم من الأمطار في بيلو هوريزونتي، وهي كمية قياسية. واستمر السبت هطول الأمطار.

وقبل أسبوع قضى ستة أشخاص جراء فيضانات وانزلاقات تربة ناجمة عن أمطار غزيرة في ولاية إيسبيريتو سانتو في جنوب شرق البرازيل أيضا.

المزيد من بوابة الوسط