منظّمة غير حكوميّة: مقتل 67 شخصًا خلال تظاهرات في فنزويلا العام 2019

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، خلال جلسة للحكومة في كراكاس 15 مايو 2019. (أ ف ب)

أعلنت منظّمة غير حكوميّة الجمعة أنّ 67 شخصًا لقوا حتفهم خلال احتجاجاتٍ عدّة في فنزويلا العام الماضي، 59 منهم قُتِلوا بأيدي قوّات الأمن وجماعات مدنيّة مسلّحة داعمة لحكومة الرئيس نيكولاس مادورو.

وقال المرصد الفنزويلي للنزاعات الاجتماعيّة في تقريره السنويّ، إنّ بين القتلى الـ67، ستّة أشخاص قُتِلوا في «عمليّات إعدام خارجة عن نطاق القضاء» نفّذتها قوّات خاصّة من الشرطة على أثر خروج تظاهرات، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وأضاف المرصد أنّ 59 شخصًا قُتِلوا برصاص الشرطة والجيش ومجموعات موالية لمادورو، مشيرا إلى أنّ الحكومة «ردّت» على التظاهرات التي نُظّمت في فنزويلا العام 2019 من خلال لجوئها إلى «القمع المميت كسياسةٍ للدولة».

وقُتل معظم هؤلاء بين يناير وفبراير 2019 في وقتٍ كانت النداءات التي يُطلِقها زعيم المعارضة الفنزويليّة خوان غوايدو، تلقى استجابة من عشرات آلاف الأشخاص في كراكاس وسواها من المناطق.

وتشهد فنزويلا أزمة سياسيّة منذ يناير الماضي عندما نصّب غوايدو نفسه رئيسًا بالوكالة، في تحد مباشر لسلطات مادورو.

المزيد من بوابة الوسط