اجتماع للدول الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني في فبراير

أعلن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أن ممثلي الدول التي لا تزال طرفًا في الاتفاق النووي الإيراني سيجتمعون في فيينا في فبراير المقبل، بعدما أطلقت كل بريطانيا وفرنسا وألمانيا آلية تسوية الخلافات مع طهران.

وتمنح الخطوة الأطراف الأوروبية في الاتفاق مزيداً من الوقت لمحاولة إيجاد طريقة لإقناع إيران بالعودة لاحترام تعهّداتها الواردة في الاتفاق بعدما تخلّت عن عدّة التزامات احتجاجًا على انسحاب واشنطن منه وإعادتها فرض عقوبات على طهران، وفق «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط