المعارضة الروسية تنظم احتجاجا كبيرا على خطة بوتين «الحكم للأبد» في فبراير

تظاهرات المعارضة الروسية. (أرشيفية: الإنترنت)

قالت المعارضة الروسية المناهضة للكرملين، يوم الإثنين، إنها تعتزم تنظيم احتجاج كبير الشهر المقبل لإبداء الاعتراض على التعديلات الدستورية التي يقترحها الرئيس فلاديمير بوتين، بينما تعتبرها المعارضة حيلة من الرئيس ليحكم مدى الحياة.

وفي خطوة مفاجئة، كشف بوتين النقاب الأسبوع الماضي عن تعديل شامل للنظام السياسي، قاد إلى استقالة ديمتري ميديفيديف من رئاسة الوزراء هو وحكومته، وفق «رويترز».

نشطاء روس يرفعون شعارات ضد بوتين في مسيرة بموسكو

ورأى كثيرون أن مقترحات بوتين، التي من شأنها أن تؤدي إلى تعديل الدستور لإنشاء مراكز جديدة للسلطة خارج نطاق الرئاسة، تتيح مجالًا للرئيس البالغ من العمر 67 عامًا لإبقاء قبضته على السلطة بعد انتهاء ولايته في العام 2024.

وأعلن السياسي المعارض إيليا ياشين، الإثنين، ما قال إنها خطط منسقة للمعارضة لتنظيم مسيرة احتجاج ضد مبادرة بوتين في 29 فبراير في موسكو. وكتب ياشين، الذي وصف تغييرات بوتين بأنها ترقى لأن تكون «حكمًا إلى الأبد» أن «المجتمع يحتاج إلى احتجاج كبير وحاشد حقيقة». وقال ياشين: «ستكون مسيرة سياسية هدفها الرئيسي الدعوة لتناوب السلطة والاحتجاج على اغتصابها».

المزيد من بوابة الوسط