مصرع 6 أشخاص جراء أمطار غزيرة في البرازيل

مياه الأمطار تجتاح أحد شوارع مدينة إيكونا البرازيلية، 18 يناير 2020. (فرانس برس)

لقى ستة أشخاص مصرعهم، ليل السبت، جراء فيضانات وانزلاقات للتربة نتجت عن أمطار غزيرة في ولاية اسبيريتو سانتو في جنوب شرق البرازيل، وكتب جهاز الإطفاء في الولاية على «تويتر» نُعلن «بحزن شديد» مصرع أولئك الأشخاص «جراء الأمطار التي هطلت في جنوب ولايتنا»، وفق وكالة «فرانس برس».

وكانت حصيلة أولية أشارت إلى وجود خمسة قتلى، غير أن جهاز الإطفاء قال لاحقًا إنها ارتفعت إلى ستة قتلى، واضطر ثمانون شخصًا على الأقل إلى مغادرة منازلهم.

اقرأ أيضًا الجيش البرازيلي يكافح حرائق الأمازون بعد اشتعال النار في مئات المناطق

والضحايا من سكان مدينتي إيكونا وألفريدو شافيز الواقعتين في المنطقة الريفية. وفي ألفريدو شافيز، قتل مسنان في منزلهما بسبب انزلاق للتربة.

وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي طرقًا غمرتها المياه وسيارات جرفها التيار. وسجلت أضرار مادية كبيرة، وأدى انهيار جسور لشدة المياه إلى عزل بعض السكان، فيما أكد رئيس بلدية إيكونا لجريدة محلية أن الفيضانات دمرت «كامل المتاجر».

المزيد من بوابة الوسط