شريك محامي الرئيس الأميركي يؤكد تورط ترامب في «الضغوط على أوكرانيا»

الرئيس الأميركي دونالد ترامب. (أرشيفية: الإنترنت).

أكد أحد المتهمين في الحلقة المقربة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن الأخير «كان يعرف بالضبط ما يجري» في الحملة المُتهم بأنه مارسها للضغط على مسؤولين أوكرانيين من أجل فتح تحقيق بحق جو بايدن، أحد أبرز منافسيه الديموقراطيين في الاستحقاق الرئاسي المقبل.

وقال ليف بارناس، وهو شريك لمحامي ترامب الشخصي رودي جولياني لشبكة «ام اس ان بي سي» الأربعاء، إن «الرئيس ترامب كان يعرف بالضبط ما يجري»، وأضاف «كان على علم بكل خطواتي. ما كنت لأفعل شيئًا من دون موافقة رودي جولياني أو الرئيس»، حسب وكالة «فرانس برس».

اقرأ أيضا «انتهاك القانون».. تهمة جديدة تواجه ترامب

وينفي ترامب بشدة الاتهام الموجه إليه بأنه «أمر بالضغط» على مسؤولين أوكرانيين لفتح تحقيق بحق نائب الرئيس السابق جو بايدن ونجله هانتر، والوارد في اللائحة الاتهامية التي سيحاكم فيها الرئيس في مجلس الشيوخ.

ونشر الديموقراطيون، الثلاثاء، وثائق جديدة تظهر أن جولياني كان يعمل مع بارناس أوائل العام الماضي للضغط على كييف من أجل فتح تحقيق بحق بايدن. وكان رئيس لجنة التحقيق النيابية آدم شيف الذي سيقود الادعاء في محاكمة ترامب أمام مجلس الشيوخ قد تحدث سابقًا عن تقارير تفيد بأن بارناس «عمل مع جولياني للضغط على أوكرانيا من أجل تشويه سمعة خصوم ترامب».

وينفي ترامب ارتكاب أي مخالفة، وسعى للنأي بنفسه من بارناس الذي أوقف في أكتوبر مع شريك له، والعام الماضي قال الرئيس «لا أعرف هذين الرجلين (..) لا أعرف ما يفعلانه»، مضيفا «ربما عليكم ان تسألوا رودي».

المزيد من بوابة الوسط