ثلاثة قتلى بسبب أحوال جوية سيئة جنوب إيران

فيضانات في محافظة سيستان بلوشستان،13 يناير 2020. (أ ف ب)

أعلنت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية، الثلاثاء، أن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم في فيضانات ضربت في الأيام الماضية جنوب إيران وأدت إلى عزل مئات القرى.

وقالت «برس تي في»، الخدمة الإنجليزية للتلفزيون الحكومي، على موقعها الإلكتروني: «حتى الآن قُـتل ثلاثة أشخاص، وفُـقد رابع»، وفق «فرانس برس».

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن فرق الإنقاذ استخدمت زوارق ومروحيات لنقل المساعدات بعدما قطعت المياه الطرق المؤدية إلى المناطق السكنية في محافظات هرمزكان وكرمان وسيستان بلوشستان.

وأوضح حاكم سيستان بلوشستان، رحيمبخش باكانديش، أنها لم تتمكن حتى الآن من الوصول إلى مدينة قصر قند وأربعين قرية مجاورة لها بالقرب من نهر فاضت مياهه في المحافظة.

وقالت الوكالة الرسمية إن 150 قرية تأثرت، وآلاف المنازل دُمرت أو تضررت في هذه المحافظة الواقعة في جنوب شرق إيران، موضحة أن 285 عائلة نُـقلت إلى خيام أعدتها منظمة الهلال الأحمر.

وصرح نائب وزير الصحة علي رضا رئيسي أن «أكثر من عشرين ألف شخص في قرى سيستان بلوشستان فقدوا منازلهم بسبب الفيضانات». ونقلت الوكالة عن «الحرس الثوري» أنه قام بتوزيع ألف طرد غذائي للمتضررين.

وفي محافظة كرمان أُغلقت طرق وتضررت أربعون قرية، بينما تم إنقاذ 61 شخصًا في هرمزكان. من جهتها، ذكرت وكالة الأنباء الطلابية «إيسنا» شبه الرسمية أن كمية الأمطار التي هطلت في محافظة هرمزكان (جنوب غرب) منذ الجمعة «غير مسبوقة».

وكتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة على «تويتر»: «فيضانات غير مسبوقة تجتاح في إيران محافظة سيستان بلوشستان، وتسبب أضرارًا بشرية ومادية كبيرة». وهذه الفيضانات هي الأسوأ في إيران منذ مقتل نحو سبعين شخصًا؛ بسبب أحوال جوية سيئة في 20 محافظة في أبريل.

المزيد من بوابة الوسط