رئيس وزراء كندا يتعهد أمام عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية بـ«محاسبة المسؤولين»

مشاركون في حفل تأبين لضحايا الطائرة الأوكرانية بكندا في 12 يناير2020 (فرانس برس).

وعد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عائلات ضحايا تحطم الطائرة الأوكرانية في إيران بالعمل بلا توقف حتى إحقاق العدالة، وذلك خلال حفل تأبين في إدمونتون في غرب كندا.

وفي كلمة أمام نحو 1700 شخص تجمعوا في القاعة الرياضية في جامعة إدمونتون، أمس الأحد، قال ترودو لعائلات الضحايا الـ 57: «ربما تشعرون بأنكم بمفردكم، لكنكم لستم كذلك، والبلاد بأكملها إلى جانبكم، هذا المساء وغدًا، ولسنوات مقبلة».

وكان أكثر من نصف ضحايا تحطم الطائرة الكنديين يعيشون في مقاطعة ألبيرتا، بينهم 13 من مدينة إدمونتون وحدها، وفق الإعلام الكندي. وأضاف ترودو لجمهور يذرف الدموع: «أنتم تمنحونني العزم لأطالب باسمكم بإحقاق العدالة ومحاسبة المسؤولين، وسنواصل العمل مع شركائنا للقيام بتحقيق شفاف وكامل، ولن نتوقف حتى نحصل على أجوبة».

تحقيق كامل وشفاف
ويطالب ترودو منذ أيام بـ«تحقيق كامل وشفاف» بعد تحطم طائرة الـ«بوينغ 737-800» التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية الدولية، الذي أسفر عن مقتل 176 شخصًا كانوا على متنها بينهم 57 كنديًّا.

وكان ترودو أعرب السبت عن غضبه وصدمته بعدما اعترفت إيران بإسقاطها الطائرة عن طريق الخطأ، مطالبًا الرئيس الإيراني بإلقاء الضوء على كافة الأسباب التي أدت إلى هذه المأساة، وتحمل المسؤولية كاملة بما في ذلك دفع تعويضات مالية للعوائل.

وقبل ساعات في تورونتو، تجمع الآلاف في جامعة المدينة الواقعة جنوب شرق كندا، للمشاركة في حفل تأبين آخر لضحايا الطائرة المنكوبة الذي أعرب خلاله العديد من أقارب الضحايا عن غضبهم وحزنهم.

تأشيرات دخول لإيران
من جهته، أعلن وزير الخارجية الكندي فرنسوا-كزافييه شامباني، أمس الأحد، أن إيران أصدرت 8 تأشيرات دخول إضافية للفريق الكندي المؤلف من عشرة ممثلين قنصليين ومحققيْن اثنيْن من مكتب الأمن والنقل الكندي. ويفترض أن يباشر الفريق عمله في طهران بحلول يوم الثلاثاء، على حد قوله.

ووصل ثلاثة من أعضاء هذا الفريق ليل السبت إلى إيران وينضم إليهم الإثنين المحققان اللذان حصلا أيضًا على تأشيرة الدخول، وكانا بالانتظار في أنقرة، بحسب ترودو.

المزيد من بوابة الوسط