عودة طائرة ألمانية كانت متوجهة إلى طهران لـ«أسباب أمنية»

طائرة إيرباص تابعة لشركة لوفتهانزا، 24 سبتمبر 2019 (فرانس برس).

أعلنت ناطقة باسم شركة الطيران الألمانية «لوفتهانزا» أن إحدى طائراتها كانت تقوم برحلة بين فرانكفورت وطهران عادت أدراجها بعد ساعة من إقلاعها أمس الخميس، في إجراء وقائي لأسباب أمنية في المجال الجوي لمطار العاصمة الإيرانية.

وقالت الناطقة لوكالة «فرانس برس» اليوم الجمعة إن الرحلة رقم «إل إتش 600» أقلعت مساء الخميس من فرانكفورت وعادت بعد نحو ساعة على ذلك «في إجراء محض وقائي».

وجاء هذا الإعلان بعيد تصريح رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أن طائرة بوينغ 737 التي تحطمت الأربعاء الماضي قرب طهران، أسقطت بصاروخ إيراني لكن عن طريق الخطأ على الأرجح؛ وهو ما نفته هيئة الطيران الإيرانية اليوم.

وأوضحت «لوفتهانزا» أن طائرتها من طراز «إيرباص» عادت إلى فرانكفورت بعد «تقييم (جديد) للوضع على الصعيد الأمني في المجال الجوي حول مطار طهران»، مضيفة أنها «تواصل تقييم الوضع على الأرض مع السلطات الوطنية والدولية»؛ مشيرة إلى إلغاء رحلة لوفتهانزا المقررة اليوم الجمعة.

وكانت الشركة الألمانية علّقت لساعات في الثامن من يناير كغيرها من شركات الطيران التحليق فوق إيران بعد الضربات الإيرانية على قاعدتين يتمركز فيهما جنود أميركيون في العراق.