الأمن التونسي يضبط 35 بندقية.. والشاهد: القوات في حالة تأهب قصوى لمتابعة الأوضاع في ليبيا

حجزت قوات الأمن التونسية 35 بندقية في ولاية مدنين، ومبالغ مالية كبيرة، في «إطار عملية أمنية استباقية تمت بالتنسيق مع مختلف الإدارات من إدارة الشرطة العدلية والأمن الوطني والأمن العمومي».

وأكد رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد، خلال زيارته أمس الثلاثاء لإدارة الشرطة العدلية بالقرجاني (العاصمة) أن المحجوز كان موجهًا للقيام بعمليات نوعية تستهدف أماكن حساسة في تونس، بحسب وكالة الأنباء التونسية «وات».

وكرم الشاهد بالمناسبة عددًا من ضباط وأعوان الإدارة الفرعية لمكافحة المخدرات، قائلاً: «أردنا أن نكون إلى جانبهم ونحييهم على هذا النجاح الأمني بفضل يقظة القوات الأمنية الدائمة رغم الوضع الصعب في البلاد، وتميزهم بالجاهزية».

وأوضح رئيس حكومة تصريف الأعمال أن الوضع الأمني في الحدود سيكون محور عمل مجلس وزاري مصغر، مشددًا على أن القوات الأمنية والعسكرية في حالة تأهب قصوى لمتابعة الأوضاع في ليبيا، والتحضر لإمكانية تدفق وفود من اللاجئين والاستعداد لهذا الأمر.

وقال: «أردنا التأكيد على جاهزية قوات الأمن، ونحييهم وندعوهم إلى مزيد اليقظة والعمل حماية للتراب التونسي».

المزيد من بوابة الوسط