ألمانيا تسحب جزءًا من جنودها المنتشرين في العراق

جنود ألمان خلال جلسة تدريب لقوات البشمركة الكردية في معسكر تدريب بالعراق، 21 أغسطس 2019. (رويترز)

أعلن الجيش الألماني، الثلاثاء، أنه سيسحب جزءًا من الجنود الألمان المنتشرين في العراق لمهمات تدريب، ونقلهم «بشكل موقت» إلى الأردن والكويت؛ بسبب التوتر في المنطقة.

ومن أصل 120 جنديًّا ألمانيًّا في العراق، سيجري تخفيض  30 جنديًّا ينتشرون في بغداد والتاجي شمال العاصمة «بشكل موقت»، وسيجرى نقلهم إلى الكويت المجاورة والأردن، كما أكد لوكالة «فرانس برس» ناطق باسم وزارة الدفاع الألمانية.

كان البرلمان العراقي دعا، الأحد، إلى انسحاب القوات الأميركية وغيرها من القوات الأجنبية بعد مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في ضربة أميركية بطائرة مسيرة استهدفت موكبه في مطار بغداد.

وذكرت الحكومة الألمانية أن خفض عدد القوات جاء بناء على أمر القيادة المشتركة للتحالف بقيادة الولايات المتحدة الذي يقاتل تنظيم «داعش»، وسيشمل بالأساس قوات في بغداد ومدينة التاجي إلى الشمال مباشرة من العاصمة العراقية، حيث ينتشر نحو 30 جنديًّا ألمانيًّا. ومن بين 120 جنديًّا ألمانيًّا يتمركز نحو 90 في المنطقة الكردية في شمال البلاد، حسب «رويترز».

وقالت الحكومة الألمانية إنه يمكن إعادة القوات إلى العراق في حال استئناف مهمتها التدريبية. وذكر وزير الخارجية هايكو ماس لقناة «زد دي إف» التلفزيونية العامة أنه قلق من احتمال عودة تنظيم «داعش» إذا غادرت القوات الأجنبية العراق بسرعة.

المزيد من بوابة الوسط