ميلانوفيتش يفوز برئاسة كرواتيا ويهزم كوليندا كيتاروفيتش

الفائز برئاسة كرواتيا زوران ميلانوفيتش. (أرشيفية: الإنترنت).

فاز رئيس الوزراء الاشتراكي الديمقراطي السابق زوران ميلانوفيتش في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في كرواتيا، أمس الأحد، وهزم الرئيسة المحافظة المنتهية ولايتها كوليندا غرابار كيتاروفيتش التي فشلت في كسب تأييد اليمين القومي.

وأتت الدورة الثانية من هذه الانتخابات بعد أيام على تولي كرواتيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي الذي يفترض أن يدير مرحلة ما بعد خروج بريطانيا، حسب «فرانس برس».

وكشف الاقتراع صعود اليمين الراديكالي في بلد يواجه ضغط المهاجرين على حدوده، ويعاني مثل جاراته في البلقان من هجرة سكانه وفساد مستشر.

ودعي الناخبون البالغ عددهم نحو 3.8 مليون شخص إلى الاختيار بين رؤيتين لهذا البلد الواقع على البحر الأدرياتيكي، تتمثلان بـ«كرواتيا أصيلة» قالت كوليندا غرابار كيتاروفيتش إنها تمثلها، و«كرواتيا طبيعية» وعد بها خصمها الاشتراكي الديمقراطي.

والرئاسة في كرواتيا منصب فخري إلى حد كبير. ووفقا للنتائج شبه النهائية الصادرة عن لجنة الانتخابات، حصل ميلانوفيتش على 52.7% من الأصوات مقابل 47.3% لمنافسته.

ووعد الرئيس الجديد، وهو دبلوماسي سابق يبلغ من العمر 53 عامًا، خلال الحملة بجعل كرواتيا «جمهورية للجميع». وقال بعد الفوز: «دعونا نتحد في خلافاتنا».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط