غارة جوية أميركية جديدة تستهدف قياديا في الحشد الشعبي شمالي بغداد

استهدفت غارة جوية أميركية جديدة فجر السبت، قياديا في الحشد الشعبي شمالي بغداد، حسب ما أفاد التلفزيون الرسمي العراقي، في تطوّر يأتي بعد 24 ساعة على غارة مماثلة أدّت إلى مقتل كل من نائب رئيس هذا التشكيل العسكري الموالي لطهران والجنرال الإيراني واسع النفوذ قاسم سليماني.

وفي حين لم يحدّد التلفزيون في الحال هوية القيادي المستهدف، أفاد مصدر أمني لوكالة «فرانس برس» أنّ الغارة «أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى» من دون أن يحدّد عددهم.

المزيد من بوابة الوسط