الحرس الثوري الإيراني يحتجز سفينة في الخليج العربي

احتجز الحرس الثوري الإيراني، الإثنين، سفينة في مياه الخليج العربي بذريعة تهريبها الوقود، وتحفظ على طاقمها المؤلف من 16 فردا من ماليزيا.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن السفينة كانت تحمل نحو مليون وثلاثمئة واثني عشر لترا من الوقود. ولم يحدد تقرير الوكالة العلم الذي كانت ترفعه السفينة، وفق «سكاي نيوز».

وسبق أن احتجزت إيران عددا من السفن في مياه الخليج، بحجة أنها تُستخدم في تهريب الوقود، ودخلت في مواجهة مع المجتمع الدولي بسبب هذه التصرفات. وفي 7 سبتمبر الماضي، احتجز خفر السواحل الإيراني سفينة في مياه الخليج، مع طاقمها المؤلف من 12 فلبينيا، بحجة تهريب الوقود.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، في يوليو الماضي، عن «مصادرة» ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، وتمر خمس الإمدادات العالمية من النفط في هذه المنطقة، وتعد حرية الملاحة بالمضيق أمرا ضروريا لاستقرار الاقتصاد العالمي.

المزيد من بوابة الوسط