واشنطن تتهم طهران بمنع إحياء ذكرى ضحايا الاحتجاجات

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بوركسل, 20 نوفمبر 2019, (أ ف ب)

اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، السلطات الإيرانية الجمعة، باللجوء إلى «العنف» والرقابة لمنع إحياء ذكرى من قتلوا جراء قمع حركة الاحتجاجات التي هزت إيران منتصف نوفمبر الماضي.

وكتب بومبيو على تويتر «من حق الشعب الايراني، أن يبكي 1500 ضحية ذبحهم خامنئي خلال التظاهرات في إيران»، في إشارة للمرشد الإيراني الاعلى آية الله علي خامنئي، وفق وكالة «فرانس برس».

كانت الولايات المتحدة أشارت حتى الآن، إلى سقوط أكثر من ألف قتيل وآلاف الجرحى جراء قمع الاحتجاجات التي اندلعت منتصف نوفمبر في مدن إيرانية عدة رفضا لرفع أسعار الوقود.

لكن بومبيو لفت إلى حصيلة أكبر سبق أن ذكرتها بعض وسائل الاعلام، ومثلها تنظيم مجاهدي خلق الإيراني المعارض.

ورفضت الخارجية الأميركية في اتصال مع فرانس برس الادلاء بتعليق اضافي.

من جهتها، أكدت منظمة العفو الدولية أن قمع الحركة الاحتجاجية أسفر عن مقتل أكثر من 300 شخص.

واعتبر بومبيو أن «النظام يخشى مواطنيه، ولجأ مجددا إلى العنف وقطع الإنترنت».

وذكرت وكالة إيلنا الايرانية أن شبكة الإنترنت قطعت الأربعاء الماضي في محافظات إيرانية عدة قبل توجيه دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لإحياء ذكرى الضحايا لمناسبة مرور شهر على الاحتجاجات.