تقديم أكثر من 16 ألف شكوى في انتخابات الرئاسة الأفغانية

رئيس السلطة التنفيذية في أفغانستان عبدالله عبدالله (يمين) والرئيس الأفغاني أشرف غني (أرشيفية: أ ف ب)

ذكر مسؤولون، الخميس، أن السلطات الانتخابية تلقت أكثر من 16 ألف شكوى في انتخابات الرئاسة الأفغانية، بعد أيام من صدور نتائج أولية تظهر فوز الرئيس أشرف غني بولاية ثانية.

وبحسب «فرانس برس»، أعلنت لجنة الانتخابات المستقلة في أفغانستان في وقت سابق من هذا الأسبوع أن غني فاز بغالبية ضعيفة بنسبة 50.64% في الانتخابات التي أجريت في 28 سبتمبر.

ويتوقع الإعلان عن النتائج النهائية في الأسابيع المقبلة بعد مراجعة الشكاوى. وقالت زهرا بيان شينواري، رئيسة اللجنة المستقلة للشكاوى الانتخابية «أمام المسؤولين 15 يوماً للانتهاء من التحقيق في الشكاوى وإعلان النتائج للمرشحين»، مؤكدة تلقي 16500 شكوى في المجموع.

وفي حال ثبتت نتيجة الانتخابات بعد التحقيق في الشكاوى، فستكون النتيجة كافية لتفادي غني جولة الإعادة، بعد أن تغلب بسهولة على منافسه لفترة طويلة عبدالله عبدالله الذي لم يحصل سوى على 39.52% من الأصوات. وطبقا لشينواري، قدم فريق عبدالله حوالي ثمانية آلاف شكوى إلى لجنة الانتخابات، بينما قدم فريق غني أكثر من ثلاثة آلاف شكوى، وتقدم مرشحون آخرون بباقي الشكاوى.

تأجيل متكرر
وكان من المفترض إعلان النتائج الأولية في 19 أكتوبر لكن تم تأجيلها مرارا بسبب مسائل تقنية وسط اتهامات بالتزوير من عدة مرشحين خصوصا عبدالله. ووجه مراقبون ومرشحون انتقادات للجنة الانتخابات المستقلة حول طريقة إدارتها للفرز وتجاهلها المتكرر الأجندة الانتخابية.

وأكدت مؤسسة أفغانستان الانتخابية للشفافية، وهي منظمة مستقلة، أنّ على لجنة الانتخابات المستقلة مشاركة كافة المعلومات حول كيفية توصلها للأرقام النهائية وتقسيم البيانات حسب مراكز الاقتراع.