طوكيو: «من المبكر جدا» رفع العقوبات عن كوريا الشمالية

اجتماع الرئيس الصيني شي جينبينغ مع رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي في بكين، 23 ديسمبر 2019. (أ ف ب)

اعتبرت الخارجية اليابانية الاثنين أنه «من المبكر جدا» رفع العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية، فيما استقبل الرئيس الصيني شي جينبينغ رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في بكين.

وقدمت موسكو وبكين الأسبوع الماضي مقترحا إلى مجلس الأمن الدولي من اجل تخفيف العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية، تمهيدا لتقدم البلاد نحو نزع السلاح النووي. وتناول القادة الصينيون واليابانيون، في قمة بكين، هذه القضية، حسبما ذكر الناطق باسم الخارجية اليابانية ماساتو أوتاكا أمام الاعلام.

وقال أوتاكا «إن موقفنا هو أنه من السابق لأوانه رفع أي عقوبات بالنظر لما يجري الآن حول كوريا الشمالية». وأصدرت بيونغ يانغ سلسلة من التصريحات الحادة خلال الأسابيع الأخيرة وحددت مهلة لواشنطن بحلول نهاية عام 2019 ، واعدة إياها بـ«هدية عيد الميلاد» في حال لم يتم إحراز تقدم في مباحثاتهما.وتعد اليابان، حليفة الولايات المتحدة، أحد الأهداف المفضلة لاختبارات الصواريخ التي تجريها بيونغ يانغ أو حتى الطيران فوق الأرخبيل.

وتطرق آبي مع الرئيس الصيني إلى الوضع في هونغ كونغ، التي تشهد منذ أكثر من ستة أشهر تظاهرات تنادي بالديموقراطية، معربا عن «قلقه البالغ»، ومعتبرًا إن المستعمرة البريطانية السابقة «يجب أن تظل حرة ومنفتحة» بحسب أوتاكا.

وأضاف الناطق الياباني أن شي جينبينغ أشار إلى أن هونغ كونغ تعد من الشؤون الداخلية الصينية. كما تناول رئيس الحكومة اليابانية قضية إقليم شينجيانغ الحساسة، وهي منطقة تقطنها غالبية مسلمة في شمال غرب الصين، حيث تم احتجاز مليون من الأويغور.

وقال اوتاكا ان آبي «يأمل أن توضج الحكومة الصينية بشفافية الوضع» فى شينجيانغ. ومن المقرر أن يشارك آبي في القمة الثلاثية التي تجمع كذلك الصين وكوريا الجنوبية الثلاثاء في مدينة تشنغدو جنوب غرب الصين.

المزيد من بوابة الوسط