ماكرون يتنازل عن معاشه التقاعدي في سابقة تاريخية

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال افتتاح مركز اجتماعي ثقافي رياضي في أبيدجان، 21 ديسمبر 2019. (فرانس برس)

أعلنت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس إيمانويل ماكرون قرر التنازل سلفًا عن المعاش التقاعدي الذي يحق له أن يتقاضاه كرئيس سابق للجمهورية عندما يغادر قصر الإليزيه، في خطوة تتزامن مع حركة احتجاج واسعة في البلاد ضد مشروعه لإصلاح نظام التقاعد.

وقالت الرئاسة، إن ماكرون، الذي تستمر فترة ولايته حتى العام 2022 قرر أيضًا عدم الانضمام إلى المجلس الدستوري الفرنسي عندما يصبح رئيسًا سابقًا للجمهورية، وفق وكالة «فرانس برس».

اقرأ أيضا: ماكرون يحتفل بعيد الميلاد مع جنود فرنسا في ساحل العاج   

ويعتبر رؤساء الجمهورية السابقون أعضاء لمدى الحياة في المجلس الدستوري، ويبلغ راتب الواحد منهم 13 ألفًا و500 يورو شهريًّا.

وسيكون ماكرون، الذي احتفل السبت بعيد ميلاده الثاني والأربعين، أول رئيس سابق في تاريخ فرنسا يتنازل عن المعاش التقاعدي الذي يحق له أن يتقاضاه لمدى الحياة اعتبارًا من تاريخ مغادرته قصر الإليزيه.

وحاليًا يبلغ المعاش التقاعدي الصافي لرؤساء الجمهورية السابقين 6222 يورو شهريًّا، علمًا بأن هذا المبلغ لا يخضع، بموجب قانون صدر في 1955، لأي شرط لجهة عمر الرئيس السابق أو عدد السنوات التي قضاها في الرئاسة أو مدخوله.

ويأتي قرار ماكرون في خضم حركة إضراب وتظاهرات تشهدها فرنسا احتجاجًا على مشروعه لإصلاح نظام المعاشات التقاعدية.