مقتل 49 صحفيا حول العالم خلال 2019

شعار منظمة «مراسلون بلا حدود»، (أرشيفية: ا ف ب)

قتل 49 صحفيًّا على مستوى العالم خلال العام 2019، حسبما أعلنت منظمة «مراسلون بلا حدود» اليوم الثلاثاء.

وأشارت وكالة الأنباء الفرنسية، إلى أن هذه الإحصائية هي الأدنى منذ 16 عامًا، مقارنة بعدد القتلى من الصحفيين خلال تلك السنوات، الذي كان يبلغ ضعف هذا الرقم في بعض الأحيان.

وقالت المنظمة، ومقرها باريس، إن غالبية هؤلاء الصحفيين الذين يعتبر عددهم «منخفضًا بشكل تاريخي»، قضوا في تغطية نزاعات في اليمن وسورية وأفغانستان، محذرة من أن «الصحافة لا تزال مهنة خطيرة». وأضافت أن نحو 80 صحفيًّا قتلوا كل عام خلال العقدين الماضيين.

ومن آخر تلك الحالات، مقتل مصور صحفي عراقي، يوم الجمعة الماضي، خلال تغطيته إحدى التظاهرات في العاصمة بغداد، التي تشهد ومناطق الجنوب احتجاجات مستمرة منذ شهر أكتوبر الماضي.

اقرأ أيضًا: رسميًّا.. اتهام رجل أعمال مالطي بالتواطؤ في قتل صحفية تحقيقات «تهريب النفط الليبي»

وكشفت السلطات الأمنية أن المصور أحمد المهنا تعرض للطعن بآلة حادة من قبل مجهولين، خلال تواجده في تظاهرة بساحة الخلاني وسط العاصمة.

ويُعرف المهنا بأنه مصور صحفي حربي غطى على مدى سنوات، الحرب بين تنظيم داعش والقوات العراقية، كما أنه من الأشخاص المواظبين على المشاركة وتغطية الاحتجاجات المناهضة للحكومة في العاصمة بغداد.

وفي 25 نوفمبر الماضي، قضى صحفي نحبه، إضافة إلى أربعة أشخاص آخرين، إثر انفجار قنبلة زرعت قرب مكتب الحملة الانتخابية للرئيس الأفغاني أشرف غني، في العاصمة قندهار.

ونقلت وكالة «طلوع نيوز» الأفغانية، عن مدير محطة هيواد التلفزيونية صادق الله خالق، قوله أن الصحفى أُصيب فى الانفجار، قبل أن يلقى نحبه جراء إصابته.

المزيد من بوابة الوسط