زلزال يضرب جزيرة «مينداناو» جنوب الفلبين

مبنى تضرر جراء زلزال ضرب جزيرة مينداناو الفيليبينية. 31 أكتوبر2019. (فرانس برس)

ضرب زلزال بقوة 6.8 درجة، الأحد، جزيرة مينداناو في جنوب الفلبين، المنطقة ذاتها التي تعرضت لعدة هزات أرضية أوقعت قتلى في أكتوبر، بحسب مصادر جيولوجية، وهرع الناس من المنازل والمطاعم بعدما شعروا بالهزة القوية جنوب مدينة دافاو المكتظة، بينما توقع معهد الفلبين لعلوم البراكين والزلازل حدوث أضرار.

من جهته، أكد مركز المسح الجيولوجي الأميركي الذي أفاد في البداية بأن قوة الزلزال بلغت 6.9، عدم وجود تهديد بحدوث تسونامي، وتشهد الفلبين باستمرار زلازل بسبب وقوعها على «حزام النار» في المحيط الهادئ، المنطقة الناشطة زلزاليًّا التي تمتد من اليابان عبر جنوب شرق آسيا وحوض المحيط الهادئ.

وضربت ثلاثة زلازل بلغت قوتها أكثر من ست درجات المنطقة ذاتها تقريبًا في مينداناو في غضون عدة أسابيع في أكتوبر، ما أسفر عن مقتل نحو عشرين شخص وتسبب بأضرار بالغة للمباني، وأجبر عشرات الآلاف حينها على الفرار إلى الملاجئ جراء الهزات، بحسب الحكومة، إما بسبب تضرر منازلهم أو لخوفهم من العودة.

وسقط معظم القتلى في أكتوبر جراء انهيار الجدران وسقوط الحطام، بما في ذلك مراهق قُـتل بعدما انهار جدار عليه أثناء محاولته الهرب من المدرسة، لكن معظم الوفيات نُسبت إلى الانزلاقات الأرضية والانهيارات الصخرية التي تسببت بها الهزات وأسفرت عن إصابة 400 شخص على الأقل بجروح، وتعرضت الفلبين لزلازل عنيفة خلال العقود الأخيرة وضرب أحدها الذي بلغت قوته 7.8 درجة مدينة باغويو المنتجعية في 1990، وتسببت الهزة بانهيار مبانٍ وفنادق، ما أسفر عن مقتل نحو 1200 شخص.

المزيد من بوابة الوسط