بومبيو يحذر إيران من «رد حاسم» في حال أضرت بالمصالح الأميركية في العراق

حذر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إيران، الجمعة، من رد «حاسم» إذا تعرضت مصالح الولايات المتحدة للأذى في العراق بعد سلسلة من الهجمات الصاروخية على قواعد عسكرية.

وقال بومبيو في بيان: «يتعين علينا اغتنام هذه الفرصة لتذكير قادة إيران بأن أي هجمات من جانبهم أو من ينوب عنهم من أي هوية، تلحق أضرارا بالأميركيين أو بحلفائنا أو بمصالحنا فسيتم الرد عليها بشكل حاسم».

وأضاف: «يجب أن تحترم إيران سيادة جيرانها وأن تكف فورا عن دعم الأطراف الثالثة في العراق وفي جميع أنحاء المنطقة».

ويأتي هذا التحذير بعدما استهدفت عشر هجمات صاروخية منذ 28 أكتوبر قواعد عسكرية تؤوي جنودا أميركيين أو بعثات دبلوماسية أميركية في العراق، بما في ذلك سفارة الولايات المتحدة في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين في العاصمة بغداد.

وأطلق صاروخان ليل الأربعاء الخميس على مجمع يضم جنودا أميركيين بالقرب من مطار بغداد الدولي، وفي إحدى الهجمات أصيب ستة جنود عراقيين بجروح، فجر الإثنين، بسقوط أربعة صواريخ على قاعدة عسكرية قريبة في محيط مطار بغداد الدولي، ونسب وزير الخارجية الأميركي الهجمات التي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها، إلى «وكلاء إيران»، معبرا عن أمله في «الشفاء العاجل والكامل لهؤلاء العراقيين الشجعان».

وتتمتع إيران بنفوذ واسع في العراق، خصوصا بين فصائل الحشد الشعبي التي تقوم طهران بتمويلها وتدريبها، وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران العام الماضي، وفرضها عقوبات مشددة على طهران.

المزيد من بوابة الوسط