ماكرون يطالب إيران بالإفراج عن باحثين فرنسيين

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. (أرشيفية: الإنترنت).

أعاد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مساء الثلاثاء، مطالبة طهران بالإفراج «من دون تأخير» عن باحثَين فرنسيين محتجزَين في إيران بطريقة «غير مقبولة».

وكتب الرئيس الفرنسي في موقع تويتر، «في هذا اليوم العالمي لحقوق الإنسان، يذهب تفكيري إلى فاريبا عدلخاه، ورولان مارشال، ابنَي وطننا المحتجزَين في إيران، وإلى عائلتيهما. إنّ سجنهما غير مقبول. ينبغي أن يتم الإفراج عنهما من دون تأخير. قلت ذلك للرئيس (الإيراني حسن) روحاني، وأكرّره هنا»، حسب وكالة «فرانس برس».

اقرأ أيضا تظاهرة في فرنسا للتنديد بـ«مجزرة» ضد المحتجين في إيران

ومنذ يونيو، تحتجز طهران الباحثة المتخصصة في الأنثروبولوجيا، فاريبا عادلخاه، وزميلها رولان مارشال، وتتهم الأولى بالتجسس، فيما يواجه الثاني تهمة «التآمر على الأمن الوطني».

وطالبت باريس في عدة مناسبات طهران بالإفراج عن الباحثين، ولكن من دون جدوى، وفي أكتوبر الماضي، دعا زملاء لهما السلطات الفرنسية إلى قطع كل تعاون علمي وجامعي مع إيران.