بومبيو يتوعد موسكو بالرد إذا تدخلت في الانتخابات الأميركية

حذر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، نظيره الروسي، سيرغي لافروف، من أي تدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية التى تجرى في العام 2020.

وقال بومبيو في مؤتمر صحفي مشترك مع لافروف في واشنطن: «إذا اتخذت روسيا أو أي طرف أجنبي إجراءات لتقويض عمليتنا الديمقراطية فسنرد»، وأضاف «كنت واضحا في شأن التدخل في شؤوننا الداخلية، هذا مرفوض».

وتابع: « إدارة ترامب ستعمل دائما لحماية استحقاقاتنا الانتخابية»، لكن لافروف رفض هذه الاتهامات وقال « أكدنا مجددا أن كل التكهنات حول تدخلنا المزعوم في العمليات الداخلية للولايات المتحدة لا أساس لها. ليس هناك أي واقعة تثبته، لم يقدم إلينا أحد دليلا لأنه ببساطة لم يحصل».

اقرأ أيضا ترامب يلتقي لافروف اليوم لبحث «حال العلاقات الثنائية»

وكان البيت الأبيض أعلن، أمس الإثنين، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، سينضم إلى وزير خارجيته، مايك بومبيو، لإجراء محادثات مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف اليوم الثلاثاء، وقال مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية إن الثلاثي سيتباحث في «حال العلاقات الثنائية»، حسب و«فرانس برس».

وزيارة لافروف إلى واشنطن، هي الأولى بعد زيارته المثيرة للجدل إلى العاصمة الأميركية في 2017 ولقائه ترامب، التي خرجت بعدها مزاعم بأن الرئيس الأميركي كشف معلومات سرية في الاجتماع. وأظهرت صور الاجتماع لافروف وترامب والسفير الروسي لدى واشنطن حينذاك سيرغي كيسلياك، الذي أطيح به لاحقًا من منصبه وهم يتبادلون الضحكات. 

وخلصت أجهزة الاستخبارات الأميركية إلى أن موسكو تدخلت في الانتخابات الرئاسية العام 2016، بهدف قلب النتيجة لصالح ترامب، ولكن المدعي الخاص، روبرت مولر، لم يتوصل إلى جمع أدلة كافية لإثبات أن حملة ترامب تآمرت مع الحكومة الروسية، حسب «سكاي نيوز».

المزيد من بوابة الوسط