الخارجية الأميركية تتهم 40 موظفا حكوميا وأفراد أسرهم المباشرين بالفساد خلال 2019

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو. (فرانس برس).

كشفت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الثلاثاء، عن أنها اتهمت علنا خلال العام 2019 «ما يقرب من 40 موظفا حكوميا وأفراد أسرهم المباشرين بسبب تورطهم في قضايا فساد كبيرة»، بموجب المادة «7031 c» من قانون مخصصات وزارة الخارجية والعمليات الخارجية والبرامج ذات الصلة.

وأوضحت الوزارة في بيان، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد، أنها ستستمر في استخدام هذه السلطة على مستوى العالم؛ «لمنع المسؤولين الفاسدين في الحكومات الأجنبية وأفراد أسرهم المباشرين من السفر إلى الولايات المتحدة، وإنفاق مكاسبهم غير المشروعة».

اقرأ أيضا الخارجية الأميركية تمنع دبلوماسيا من الشهادة أمام الكونغرس في تحقيقات عزل ترامب

وقالت إن الولايات المتحدة متمثلة في عدد من الوكالات، بما في ذلك وزارة الخارجية ووكالة التنمية الدولية، تتبع نهجا شاملا لمحاربة الفساد، وتعمل على مساءلة الفاسدين من خلال المشاركة الدبلوماسية القوية، التي تتمثل في دعم مبادرات الجهات المعنية المتعددة والمجتمع المدني، من خلال المساعدات الخارجية لبناء شركاء أقوياء ومؤسسات ذات شفافية وجديرة بالثقة، ومن خلال فرض عقوبات مستهدفة وقيود على التأشيرات.

ودعت الخارجية الأميركية جميع البلدان للتصدي لآفة الفساد، والتنفيذ الفعال لالتزاماتها الدولية المتعلقة بمكافحة الفساد، والتي من بينها التزاماتها بموجب اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، ودعم المجتمع المدني والصحفيين، واتخاذ تدابير لتعزيز الحكم الذي يتسم بالشفافية والمسؤولية.