بعد انتخابها من برلمان فنلندا.. سانا مارين أصغر رئيس حكومة في العالم

سانا مارين رئيس وزراء فنلندا (أرشيفية: رويترز)

انتخب البرلمان الفنلندي نائبة زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي، سانا مارين، لتولي منصب رئيسة الوزراء، اليوم الثلاثاء، لتترأس ائتلاف خمسة أحزاب تترأسها جميعًا سيدات.

ووفق وكالة الأنباء الألمانية، صدق البرلمان بواقع 99 صوتًا مقابل 70 على تعيين مارين، في حين امتنع 30 نائبا عن التصويت.

وستصبح مارين ثالث رئيسة وزراء لفنلندا وأصغر من تولى هذا المنصب، حيث تبلغ من العمر 34 عاما. وأشارت صحيفة «هيلسينجين سانومات» إلى أن مارين سوف تصبح لدى تنصيبها أصغر رئيسة وزراء في العالم، متقدمة بذلك على رئيس الوزراء الأوكراني أولكسي غونتشاروك البالغ 35 عاما.

تهنئة أوروبية
وبعد التصويت على تعيين مارين، بعثت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورزولا فون دير لاين، بتهانيها لرئيسة وزراء فنلندا الجديدة. وكتبت تغريدة قالت فيها: «فنلندا تنقل بصدق المسائل المتعلقة بالجنسين للمستوى التالي. أتطلع إلى العمل مع الحكومة الفنلندية».

ويعد التصويت في البرلمان المؤلف من 200 مقعد أمرا شكليا، حيث إن الأحزاب الخمسة في ائتلاف يسار الوسط المنتهية ولايته وافقت على الاستمرار في العمل معا. وكان الاشتراكيون الديمقراطيون اختاروا، أول من أمس الأحد، مارين، مرشحة لهم لتولي منصب رئيس الوزراء. ومن المقرر أن تؤدي مارين وباقي أعضاء بالحكومة الجديدة اليمين الدستورية في وقت لاحق من اليوم. ويشار إلى أن عددا من السيدات يتولين حقائب وزارية في الحكومة الجديدة.

وتتولى زعيمة حزب الوسط كاتري كولموني (32 عاما) وزارة المالية، في حين سوف تتولى ميكا لينتيلا وزارة الشؤون الاقتصادية، التي كانت تتولاها كولموني. وسوف تستمر زعيمة حزب الخضر ماريا أوهيسالو (34 عاما) في تولي حقيبة وزارة الداخلية، كما سوف تبقى لي أندرسون زعيمة حزب تحالف اليسار في منصب وزيرة التعليم. ويشار إلى أن مارين تخلف أنتي رينيه، الذي شغل منصب رئيس الوزراء لمدة ستة أشهر.

وقدم رينيه استقالته الأسبوع الماضي عقب سحب حزب الوسط تأييده له، بعد خلاف بشأن سوق العمل يتعلق بقطاع بوستي الحكومي للخدمات البريدية.

المزيد من بوابة الوسط