حملة الانتخابات البريطانية تدخل مرحلتها النهائية بالتركيز على «بريكست»

بوريس جونسون يتحدث إلى مؤيدين له وسط لندن، 8 ديسمبر 2019 (فرانس برس).

تدخل حملة الانتخابات العامة في بريطانيا مراحلها الأخيرة، اليوم الإثنين، مع سعي كل من رئيس الوزراء بوريس جونسون، وزعيم المعارضة جيريمي كوربن إلى حشد الأصوات قبل موعد الانتخابات، الخميس المقبل.

ويأمل جونسون في استعادة الأغلبية المحافظة التي خسرتها سلفه تيريزا ماي في الانتخابات الأخيرة التي جرت قبل عامين فقط، بينما يهدف كوربن إلى تغيير الوضع الراهن وتحقيق الفوز لحزبه وتولي رئاسة الحكومة لأول مرة منذ تسع سنوات، وفق «فرانس برس».

وتهيمن على الانتخابات مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والتي ستدخل في مرحلة المجهول في حال فشل جونسون في الحصول على الأغلبية.

وقال جونسون في تصريحات أمس الأحد إن تأثير انتخابات الخميس سيستمر لعقود.

انتقادات متبادلة
وأدت الانقسامات الأيديولوجية بين جونسون وكوربن إلى حملة اتسمت بالمشاكسات والطابع الشخصي، حيث واجه جونسون مرارا أسئلة حول مدى موثوقيته بينما وجهت انتقادات لكوربن تتعلق بمعاداة السامية.

وتبادل الرجلان الانتقادات حول بريكست في المناظرة التلفزيونية الأخيرة الجمعة الماضي، وكذلك بشأن العديد من القضايا الانتخابية المهمة ومن بينها الخدمات الصحية والتقشف والإرهاب.

من شأن حصول حزب المحافظين على الأغلبية في الانتخابات أن يؤكد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ولكن أية نتيجة أخرى يمكن أن تؤدي إلى إجراء استفتاء ثان وإلغاء نتيجة استفتاء 2016.

احتمالية إجراء استفتاء جديد
واقترح زعيم حزب العمال التفاوض على «شكل ناعم» من بريكست في حال أصبح رئيسا للوزراء، لعرضه في الاستفتاء الثاني والاختيار ما بينه وبين البقاء في الاتحاد الأوروبي.

ومن المقرر أن يزور جونسون ساندرلاند شمال شرق انجلترا والتي تؤيد بريكست، اليوم الإثنين في مسعاه الأخير للحصول على أصوات العماليين التقليديين.

المزيد من بوابة الوسط