تركيا ترحّل 11 فرنسيا يشتبه بأنهم «إرهابيون»

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو. (أرشيفية: فرانس برس).

أعلنت وزارة الداخلية التركية، اليوم الإثنين، أنها رحّلت 11 فرنسيا، يشتبه بأنهم «مقاتلون إرهابيون أجانب» إلى بلادهم.

وذكرت الوزارة في بيان لها أن عملية الترحيل تأتي في «إطار الجهود الجارية الرامية لإعادة نحو 1200 أجنبي من أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) محتجزين في تركيا».

وانتقدت أنقرة دولا غربية لرفضها استعادة مواطنيها الذين غادروها للانضمام للتنظيم الإرهابي في سورية والعراق.

وأعلنت الوزارة أنّ 1200 عنصر أجنبي في التنظيم لا يزالون محتجزين لديها. وقالت الأسبوع الماضي إنّ 59 إرهابيا أجنبيا تم ترحيلهم إلى بلدانهم منذ 11 نوفمبر مع بدء عملية الترحيل، أعيد 26 منهم إلى الولايات المتحدة وأوروبا.

وقال الناطق باسم الوزارة، إسماعيل جاتاكلي، إنّ «تركيا ليست سجنا مفتوحا لأحد أو فندقا»، مشيرا إلى أن السلطات التركية سترحّل كل المشتبه بهم إلى بلدانهم.