روحاني يكشف عن ميزانية لـ«مقاومة» العقوبات الأميركية

عرض الرئيس الإيراني، حسن روحاني، على مجلس الشورى، اليوم الأحد، ما وصفها بـ«ميزانية مقاومة» العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على بلاده.

وقال روحاني للبرلمان في تصريحات بُثت على الإذاعة الرسمية «ميزانية العام المقبل، كما كان الحال العام الجاري، هي ميزانية مقاومة وصمود في وجه العقوبات»، حسب وكالة «فرانس برس».

اقرأ أيضا العقوبات تعرقل المفاوضات الأميركية- الإيرانية

وكانت إيران أعلنت في 4 ديسمبر الماضي، استعدادها للتفاوض مع الولايات المتحدة ضمن إطار متعدد الأطراف، إذا رفعت واشنطن العقوبات التي أعادت فرضها على الجمهورية الإسلامية بعد انسحابها الأحادي من الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن «كانوا على استعداد لرفع العقوبات، فإننا جاهزون للتحاور والتفاوض حتى على مستوى قادة الدول الست»، في إشارة إلى الدول التي أبرمت الاتفاق النووي مع إيران العام 2015، أي الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا.

ووصلت العلاقات بين إيران والولايات المتحدة إلى طريق مسدود منذ انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في 8 مايو 2018، من الاتفاق النووي الإيراني، وإعادته فرض العقوبات على طهران، على أمل إجبارها على التفاوض على اتفاق أوسع نطاقا يشمل برنامجها للصواريخ الباليستية ودورها الإقليمي.