Atwasat

محتجو هونغ كونغ يحشدون لمظاهرات جديدة ويمنحون قيادة المدينة «فرصة أخيرة»

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 06 ديسمبر 2019, 04:10 مساء
alwasat radio

تعهد النشطاء المدافعون عن الديموقراطية في هونغ كونغ، اليوم الجمعة، بتنظيم احتجاجات حاشدة جديدة في عطلة نهاية الأسبوع، محذرين حاكمة المدينة، كاري لام، من أن الانخفاض الأخير في منسوب العنف لا يعني تراجع الغضب العام.

وقال العضو في الجبهة المدنية لحقوق الإنسان، جيمي شام، للصحافيين اليوم، «نأمل أن تقدر الحكومة هدوء الأسابيع القليلة الماضية، ولا تخطئ الاعتقاد بأن الناس تخلوا عن مطالبهم»، مضيفا«هذه الفرصة الأخيرة من الناس لكاري لام»، حسب «فرانس برس».

وتشهد المدينة التي تعد مركزا ماليا عالميا اضطرابات عنيفة متزايدة منذ ستة أشهر، أشعلها الخوف المتنامي منذ سنين، من أن الصين تحاول قمع الحريات في المدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، لكن الأسبوعان الماضيان شهدا تراجعا في معارك الشوارع بين الشرطة والمحتجين بعدما اكتسح المرشحون المؤيدون للديمقراطية انتخابات المجالس المحلية.

تظاهرة مرخصة
ودأبت السلطات على حظر المسيرات الكبيرة باستمرار خلال الأشهر الأخيرة متذرعة بمخاطر وقوع أحداث عنف من قبل المحتجين المتشددين، لكن الشرطة سمحت للجبهة المدنية لحقوق الإنسان، بتنظيم مسيرة يوم الأحد المقبل، وهي أول تظاهرة مرخصة للجبهة منذ منتصف أغسطس الماضي.

والجبهة المدنية لحقوق الإنسان، التي تدعم النهج الاحتجاجي غير العنيف، هي المظلة التي وقفت خلف مسيرات الصيف الماضي، التي شهدت مشاركة حشود كبيرة باستمرار رغم الحر الشديد.

وستتبع مسيرة الأحد طريقا قديما من «فيكتوريا بارك» إلى قلب الحي التجاري، وتأتي عشية احتفال المدينة بذكرى مرور ستة أشهر على انطلاق حركة الاحتجاج التي ترفع خمسة مطالب من بينها إجراء تحقيق مستقل في تعامل الشرطة مع التظاهرات، والعفو عن نحو 6 آلاف شخص موقوف، وإجراء انتخابات حرة.

التخلي عن العنف
ودعت الشرطة المتظاهرين المعتدلين إلى التخلي عن زملائهم الأكثر تشددا، إذ طالب كبير مفتشي الشرطة، كوك كا-تشوين ، المحتجين بـ«قطع العلاقات مع مثيري الشغب والمجرمين، ومساعدتنا على إعادة هونغ كونغ إلى المسار الصحيح».

في المقابل، تعهدت المنتديات الإلكترونية المستخدمة لتنظيم أنشطة الجناح الأكثر تطرفا في حركة الاحتجاج، باستهداف حركة توجه الموظفين لأعمالهم صباح الإثنين، إذا لم يكن هناك رد من لام، لكن هناك إشارة بسيطة على استعدادها للتزحزح من موقفها، حسب «فرانس برس».

وقال المشرع المؤيد للديموقراطية، تاني شان، «لقد مر نصف عام، ولا تزال الحكومة ترفض معالجة الأسباب الحقيقية وراء الأزمة»، حيث مازالت لام مصممة على معارضتها تقديم مزيد من التنازلات، وهي تحظى بدعم بكين رغم التراجع القياسي في شعبيتها.

وأظهر استطلاع جديد للرأي نشره، اليوم، برنامج الرأي العام في هونغ كونغ، والذي يراقب المشاعر العامة للمواطنين منذ سنوات، استنكارا قياسيا جديدا لقوات الشرطة، حيث أعطى 40% من المشاركين الشرطة درجة صفر.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
المحققون يطلبون شهادة إيفانكا ترامب في واقعة «الكابيتول»
المحققون يطلبون شهادة إيفانكا ترامب في واقعة «الكابيتول»
الصين تعرقل طلبا أميركيا لمعاقبة 5 شخصيات كورية شمالية
الصين تعرقل طلبا أميركيا لمعاقبة 5 شخصيات كورية شمالية
النسما أول دولة أوروبية تسن قانونا لفرض التلقيح ضد «كورونا»
النسما أول دولة أوروبية تسن قانونا لفرض التلقيح ضد «كورونا»
فرنسا سترفع قيود «كوفيد» تدريجيا اعتبارا من 2 فبراير
فرنسا سترفع قيود «كوفيد» تدريجيا اعتبارا من 2 فبراير
17 قتيلا و59 جريحا جراء انفجار غرب غانا
17 قتيلا و59 جريحا جراء انفجار غرب غانا
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط