كارتر يعود إلى المستشفى بعد أيام من خضوعه لجراحة

الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر. (أرشيفية: فرانس برس)

دخِل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر، مجددا إلى المستشفى، وهذه المرة بسبب التهاب في المسالك البولية، بعد أيام قليلة من خروجه منه إثر خضوعه لجراحة، بحسب ما أعلنت أمس الإثنين، المؤسسة التي تحمل اسمه.

ودخل كارتر البالغ من العمر 95 عاما، أواخر الأسبوع الماضي إلى مركز «فيبي سامتر الطبي في جورجيا» لعلاج التهاب بالمسالك البولية، وذلك قبل أن تؤكد مؤسسة كارتر أن الرئيس الأسبق بات يشعر بحال أفضل، ويتطلع إلى العودة إلى المنزل، حسب ما نشرت وكالة «فرانس برس» اليوم الثلاثاء.

اقرأ أيضا نقل جيمي كارتر إلى المستشفى لإجراء عملية تخفيف ضغط على الدماغ

وخضع كارتر سابقا لعملية لتخفيف الضغط في دماغه بعد سقوطه مرات عدة، كما نقل سابقا إلى المستشفى لمعالجة كسر في الحوض بعد سقوطه في شهر أكتوبر الماضي، وأجرى جراحة العام 2015 لإزالة ورم صغير فوق الكبد، كما أصيب بالجفاف العام 2017.

وكارتر الرئيس الـ39 للولايات المتحدة من 1977 إلى 1981، والفائز بجائزة نوبل للسلام، ظل رغم سنواته الخمس والتسعين نشطا متميزا منذ انسحابه من الحياة السياسية وملتزما خصوصا بقضايا عدة من خلال المؤسسة التي أنشأها باسم «كارتر سنتر» في 1982، والتي تشجع الحل السلمي للنزاعات، وتراقب الانتخابات، وتدافع عن حقوق الإنسان وحماية البيئة والمساعدة على التنمية. وشارك كارتر منذ ذلك الحين بمهمات وساطة كثيرة خاصة في هايتي وبنما وكوبا وكوريا الشمالية وإثيوبيا وأيضا في البوسنة والهرسك.

المزيد من بوابة الوسط