حادث انتحار مأساوي لطالب مصري من أعلى برج القاهرة

شهدت منطقة الزمالك في العاصمة المصرية القاهرة، مساء السبت، قصة مأساوية حيث انتحر طالب بإلقاء نفسه من أعلى برج الجزيرة الشهير ليسقط جثة هامدة.

ونقلت «بوابة الأهرام الإلكترونية » بيان صادر عن  قسم شرطة قصر النيل ورد فيه أن العاملين ببرج القاهرة أبلغوا القسم بانتحار شاب مصري بعد قيامه بإلقاء نفسه من أعلى البرج. وتبين من التحقيقات الأولية أن الشاب طالب بكلية الهندسة في جامعة حلوان ويدعى «نادر. م».

وبحسب أقوال العاملين بالبرج، الذي يبلغ ارتفاعه 187 مترًا، فقد صعد الشاب إلى الطابق الأخير برفقه صديقه، ثم فاجأ الجميع وألقى بنفسه ليسقط مضرجًا في دمائه، ويلقى مصرعه على الفور، فيما تحفظت السلطات على صديقه وقامت باستجوابه لكشف ملابسات الواقعة ومعرفة سبب الانتحار.

كما أدلى الصديق بأقواله، حيث أكد أن الشاب المنتحر يعاني أزمة نفسية حادة، وأنه خرج معه للتنزه لمحاوله إخراجه من حالته، إلا أنه غافله وألقى بنفسه من البرج ليضع حدًّا لحياته. وقررت النيابة تشريح الجثة، وطالبت الأجهزة الأمنية بتكثيف جهودها لكشف غموض الواقعة.