الكرملين: لقاء أول متوقع بين بوتين وزيلينكسي في باريس

الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين (يسار) والأوكراني فولوديمير زيلينسكي, (أ ف ب)

توقع الكرملين الأربعاء أن يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، للمرة الأولى خلال قمة تعقد في باريس 9 ديسمبر المقبل بوساطة فرنسية وألمانية.

ونقلت وكالات أنباء روسية، عن المستشار في الكرملين يوري أوشاكوف، «أعتقد أننا نتجه إلى لقاء ثنائي.. سيكونان في الغرفة نفسها وسيتحادثان»، موضحا أن برنامج اللقاء قيد التحضير، وفق وكالة «فرانس برس».

وسيكون ذلك أول لقاء بين الرجلين في وقت تتسم العلاقات بين البلدين بالعدائية منذ وصول قادة موالين للغرب عام 2014، إلى السلطة في كييف ثم ضم روسيا شبه جزيرة القرم، واندلاع حرب مع الانفصاليين المقربين من موسكو في شرق أوكرانيا.

كما أنها ستكون القمة الأولى منذ 2016 وفقا «لصيغة النورماندي» الهادفة إلى دفع مسار السلام في شرق أوكرانيا حيث حصدت الحرب أرواح 13 ألف شخص.

وقال زيلينسكي خلال زيارة إلى ليتوانيا الأربعاء، إنه لا يتوقع تحقيق «انتصارات كبرى أو انتهاء الحرب بدءا من الغد».

وفي حين لم يؤكد اللقاء الثنائي مع بوتين، أشار إلى أنه جاهز للاجتماع مع «كل مسؤول حاضر في باريس إذا كان ذلك ضروريا»، مضيفا: «بصفتي رئيس أوكرانيا، أريد أن أفهم بوضوح متى وكيف يمكننا إنهاء هذه الحرب».

ووقعت اتفاقات سلام لشرق أوكرانيا في 2015 في مينسك، وأتاحت خفض أعمال العنف بشكل ملحوظ، غير أن شقها السياسي لم يطبق.

ورغم ذلك سجل تقدم بين كييف وموسكو منذ انتخاب زيلينسكي في أبريل الماضي، وهو داعم للحوار بشكل أكبر من سلفه.

وأعربت الولايات المتحدة عن تضامنها مع أوكرانيا، داعية روسيا إلى تنفيذ اتفاقات 2015.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن «دعمنا سيادة أوكرانيا لا يتزعزع، ونحن ملتزمون العمل مع حلفائنا وشركائنا للضغط على روسيا للوفاء بالتزاماتها».

كلمات مفتاحية