ميركل تدافع عن «الناتو» بعد انتقادات ماكرون للحلف

ميركل تتحدث إلى النواب في البرلمان الألماني،27 نوفمبر 2019 (فرانس برس).

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى الحفاظ على حلف شمال الأطلسي (الناتو)، الذي وجه إليه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون انتقادات حادة.

ووعدت ميركل بأن تحقق ألمانيا هدفها في الإنفاق العسكري بداية من العام 2030، مضيفة أمام مجلس النواب، اليوم الأربعاء: «من مصلحتنا الحفاظ على حلف شمال الأطلسي اليوم أكثر من أثناء الحرب الباردة»، موضحة أن بلادها ستحقق هدف الحلف بتخصيص 2% من إجمالي ناتجها الداخلي للإنفاق العسكري بعد مرور ما لا يقل عن 11 عاما.

في حالة موت
وقبل أسبوع من قمة الحلف في لندن، دافعت ميركل بشدة أمام النواب عن الحلف الذي تأسس في 1949، فيما اعتبره ماكرون أنه في حالة «موت دماغي».

وقالت إن الحلف شكل «سدا في وجه الحرب» ضمن مبدأ «الحرية والسلام» منذ سبعين عاما وجزئيا بفضل «أصدقائنا الأميركيين». وأشارت إلى دور الحلف في إحلال الاستقرار أيضا منذ انتهاء الحرب الباردة، في منطقة البلقان أو في أفغانستان.

وأوضحت المستشارة الألمانية التي خصصت الجزء الأكبر من كلمتها في عرض الميزانية الفدرالية 2020 للحديث عن الحلف، أن «أوروبا لا يمكنها أن تدافع عن نفسها بمفردها حاليا: فنحن نعتمد على حلف الأطلسي، ومن المهم أن نعمل من أجل هذا الحلف ونتحمل مزيدا من المسؤوليات».

وتنتقد الولايات المتحدة منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة، تصرفات برلين، لأنها لا تخصص مزيدا من الأموال للحلف ونفقاته العسكرية.

المزيد من بوابة الوسط