ترامب: يستهدفوني لأني فضحت نظاما مزورا

ترامب أثناء تجمع انتخابي في سانرايز في ولاية فلوريدا ، 26 نوفمبر 2019 (فرانس برس).

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب خصومه الديمقراطيين، قائلا إنهم استهدفوه لأنه «فضح نظاما مزورا».

وأشار، ترامب في تجمع انتخابي في ولاية فلوريدا مساء الثلاثاء، إلى ما سماه «فساد» الديمقراطيين، متهما الصحفيين بأنهم «الأكثر فسادا في العالم»، ليتجه أنصاره نحو مقاعد الصحفيين هاتفين بصرخات استهجان وإهانة للحاضرين من بينهم، وفق «فرانس برس».

وبات ترامب ليلته في نادي الغولف الخاص به قبل عطلة عيد الشكر التي قد يقطعها التحقيق الهادف إلى عزله.

وفلوريدا هي إحدى الولايات الرئيسية بالنسبة إلى الانتخابات الرئاسية المرتقبة في نوفمبر 2020، الذي يتوقع أن يفوز فيها بولاية ثانية. وقال ترامب: «الفوز الساحق سيبدأ من هنا».

وفي حين أنه لا يكف عن التنديد بتدبير العزل بحقه ووصفه بأنه «خدعة» يقوم بها معارضوه، تطرق الرئيس إلى الموضوع بحس فكاهي نادر بعد الظهر أثناء صفحه عن اثنين من الديكة الرومية في حدائق البيت الأبيض، حسب التقليد السنوي.

وقبل ذلك، دعا الديمقراطيون الرئيس أو وكلاء الدفاع عنه إلى المشاركة في جلسة استماع في الرابع من ديسمبر المقبل في قضية عزله. وستكون هذه الجلسة افتتاحا لمرحلة جديدة من التحقيق في قضية عزل الرئيس، أمام اللجنة القضائية في مجلس النواب المكلفة صياغة الاتهامات المحتملة التي قد توجه إلى الرئيس.

في المقابل، لا ينوي الديمقراطيون في واشنطن أخذ عطلة عيد الشكر بغية التسريع في جعل ترامب الرئيس الثالث الذي توجه إليه التهم في الكونغرس.

وإذا تمت الموافقة على عزل ترامب في مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون، فإن مجلس الشيوخ حيث يحظى الجمهوريون بأغلبية طفيفة وسيكونون مكلفين محاكمته، لن يصوت على الأرجح لصالح العزل.

ورغم ذلك، لا يرغب ترامب الذي يتفاخر بأنه الرئيس الذي حقق أكبر إنجازات في ولايته، أن يكتب التاريخ بهذه الطريقة.

المزيد من بوابة الوسط