600 رجل إطفاء يفشلون في إخماد حريق في كاليفورنيا

إطفائي يكافح حريقا في سان برناردينو في كاليفورنيا، 31 أكتوبر 2019. (فرانس برس)

كافح مئات من رجال الإطفاء في كاليفورنيا على مدار يومين، حريقا جديدا هدّد آلاف الأشخاص بالقرب من سانتا باربرا، على بُعد أكثر من 100 كيلومتر من لوس أنجليس، إلا أن جهودهم إلى الآن لم تؤت ثمارها.

واندلع الحريق بعد ظهر أول من أمس الإثنين، في غابة لوس بادريس الوطنية، وامتد صباح أمس الثلاثاء، على مساحة 1537 هكتارا، مشكلا بذلك تهديدا لمدينة سانتا باربرا السياحية القريبة، حسب «فرانس برس».

وانتشر في موقع الحريق زهاء 600 رجل إطفاء مدعومين بمروحيات، في وقتٍ صدرت أوامر بإخلاء 2400 منزل ونحو 5500 شخص.

أقرأ أيضا موسم الحرائق يبلغ ذروته في كاليفورنيا وإجلاء آلاف الأشخاص

وقال مسؤول فريق خدمة الإطفاء في غابة لوس بادريس، جيمي هاريس، إن حريق «كايف فاير» يندلع وسط ظروف عمل «هي بين الأصعب في العالم»، لافتا إلى أن الحريق لم يتم احتواؤه بعد ولم يعرف سببه، وقد أججته رياح هبت من ناحية المحيط.

ولحسن الحظ، فإن الأمطار التي يتوقع هطولها قريبا قد تساعد رجال الإطفاء في مهمتهم، غير أنها قد تتسبب أيضا في حدوث فيضانات مفاجئة.

وغالبا ما تتعرض كاليفورنيا لحرائق مدمرة، غير أن وتيرتها تسارعت في السنوات الأخيرة، وفي بداية 2018 اجتاح حريق «كامب فاير» مدينة بارادايز الصغيرة في شمال الولاية، مما أسفر عن مقتل 86 شخصا ونزوح عشرات الآلاف.