تحطم طائرة ركاب في الكونغو.. والعثور على 23 جثة

موقع تحطم الطائرة في منطقة سكنية بغوما في الكونغو الديمقراطية، 24 نوفمبر 2019 (فرانس برس)

تحطمت طائرة ركاب صغيرة، لدى إقلاعها في منطقة ذات كثافة سكانية بمدينة جوما شرق الكونغو الديمقراطية.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن المنسق في خدمة الدفاع المدني، إنه «عُـثر على 23 جثة بعد ساعات من تحطم الطائرة».

من جهته، قال مكتب حاكم إقليم كيفو الشمالي في بيان، «إن الطائرة التابعة لشركة (بيزي بي) تحطمت أثناء إقلاعها في رحلة إلى مدينة بيني»، وفق «روسيا اليوم».

ويعتقد أن حصيلة القتلى الحالية تتضمن كل من كانوا على متن الطائرة، بالإضافة لأشخاص كانوا في موقع تحطها. واستبعد المسؤول في مطار غوما ريتشارد مانغولوبا وجود أي ناجين ممن كانوا على متن الطائرة.

وكانت الطائرة من طراز «دورنييه-228» التابعة لشركة «بزي بي» متوجهة إلى بيني الواقعة على بعد 350 كلم شمال غوما عندما تحطمت في منطقة سكنية قرب المطار في شرق البلاد.

وقال الموظف من شركة «بزي بي» للطيران هيريتييه مامادو: «كان هناك 17 راكبًا على متن الطائرة إلى جانب اثنين من أفراد الطاقم. أقلعت الطائرة حوالى الساعة 09,00 أو 09,10 صباحًا (07,00 بتوقيت غرينتش)».

ولدى شركة الطيران حديثة العهد ثلاث طائرات تستخدم لوجهات في ولاية شمال كيفو. وتحدث أحد عمال الصيانة التابعين للشركة الذي كان في الموقع عن وجود «مشكلة تقنية في الطائرة»، بحسب ما نقل عنه موقع «اكتواليتيه». 

وتسجّل باستمرار حوادث لطائرات من طراز انتونوف في جمهورية الكونغو الديموقراطية، مع خسائر بشرية كبيرة في بعض الأحيان.

المزيد من بوابة الوسط