أميركا تدرس سحب 4000 جندي من كوريا الجنوبية

وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر يصافح نظيره الفيتنامي في هانوي عاصمة فيتنام الأربعاء. (رويترز).

ذكرت صحيفة «تشوسون إلبو» الكورية الجنوبية الخميس أن الولايات المتحدة تدرس خفضا كبيرا لقواتها في كوريا الجنوبية إذا لم تسهم سول بشكل أكبر في تكلفة عملية النشر.

وقطعت واشنطن محادثات تقاسم التكلفة الدفاعية مع كوريا الجنوبية هذا الأسبوع بعد أن طالبت سول بزيادة مشاركتها السنوية إلى خمسة مليارات دولار، أي أكثر بخمسة أمثال مما تدفعه الآن، في خلاف علني نادر بين البلدين، حسب وكالة «رويترز».

ولم يؤكد أي من الجانبيان علنا تلك الأرقام، لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال إن الوجود العسكري الأميركي في كوريا الجنوبية وحولها «يساوي حماية بقيمة خمسة مليارات دولار».

اقرأ أيضا: كوريا الشمالية تطالب واشنطن بوقف مناوراتها العسكرية مع سول

ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي في واشنطن مطلع على المفاوضات قوله: «حسب فهمي، فإن الولايات المتحدة تستعد لسحب لواء واحد في حال مضت المفاوضات مع كوريا الجنوبية على نحو لا يريده الرئيس ترامب».

وهناك نحو 28500 جندي أميركي يتمركزون حاليا في كوريا الجنوبية، التي لا تزال من الناحية الفنية في حالة حرب مع كوريا الشمالية جارتها المسلحة نوويا بعد الحرب الكورية التي اندلعت بين عامي 1950 و1953. وقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر إنه ليس على علم بأي خطط لسحب 4000 جندي أميركي من كوريا الجنوبية إذا فشلت محادثات تقاسم التكاليف.

وقال للصحفيين خلال رحلة إلى فيتنام: «نحن لا نهدد الحلفاء بشأن هذا الأمر. إنها مفاوضات». وذكرت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن تقرير الصحيفة  «ليس الموقف الرسمي للحكومة الأميركية».

المزيد من بوابة الوسط