الصين تهدد أميركا بإجراءات انتقامية بسبب «هونغ كونغ»

العلمان الأميركي والصيني، (أرشيفية: الإنترنت)

استدعت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الأربعاء، دبلوماسيا أميركيا رفيع المستوى، كما هددت الولايات المتحدة بإجراءات «انتقامية» بعد تبني مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون يدعم المتظاهرين في مدينة هونغ كونغ، التي تشهد احتجاجات منذ يونيو الماضي.

وقدم نائب وزير الخارجية الصيني، ما جاوتشو، إلى القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة بالنيابة وليام كلين «احتجاجا رسميا» على القانون الأميركي، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

من جهته، قال الناطق باسم «الخارجية» الصينية، غينغ شوانغ، إن هدف الولايات المتحدة «ليس سوى دعم المتطرفين والعناصر العنيفين المعادين للصين الذين يحاولون زرع الفوضى في هونغ كونغ (...) من أجل تحقيق هدفها المشؤوم بعرقلة تنمية الصين عبر استغلال قضية هونغ كونغ»، متوعدا باتخاذ بلاده إجراءات انتقامية ردا على الأمر.

اقرأ أيضا: مجلس الشيوخ الأميركي يقر قانونا يدعم «حقوق الإنسان» في هونغ كونغ

وكان مجلس الشيوخ الأميركي أقر الثلاثاء بالإجماع مشروع قانون يدعم «حقوق الإنسان والديمقراطية» في هونغ كونغ، ويهدد بإلغاء الوضع الخاص الذي تمنحه واشنطن للمدينة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط