مقتل 3 من قوات الأمن في طهران

مشهد عام لأحد الأحياء الشمالية الشرقية من طهران، 3 يونيو 2014، (ا ف ب)


نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن وكالتي الأنباء الإيرانيتين «فارس» و«إيسنا»، أن ثلاثة من عناصر قوات حفظ النظام في إيران قُـتلوا بالسلاح الأبيض على يد مَن سمتهم «مثيري الشغب».

وكتبت الوكالتان أن الرجال الثلاثة أحدهم عنصر بالحرس الثوري، واثنان من أفراد الباسيدج، قُـتلوا في «كمين» قرب العاصمة الإيرانية.

وسيتم تشييع القتلى الثلاثة الأربعاء. وأعلن التلفزيون الحكومي أن «مراسم وداع» لإثنين منهم ستنظم بعد ظهر الثلاثاء في طهران، وقالت الحكومة إنها لا تزال تواجه «أعمال شغب» رغم أن الوضع أصبح «أكثر هدوءا» بعد أيام من تظاهرات تخللتها أعمال عنف على خلفية رفع أسعار البنزين.

وبدأت التظاهرات الجمعة الماضي، بعد الإعلان عن رفع سعر البنزين بنسبة 50 % لأول 60 لترا، و200 % لكل لتر إضافي يتم شراؤه بعد ذلك كل شهر. وبذلك يرتفع إلى خمسة عدد الذين تأكد مقتلهم رسميا منذ بدء التظاهرات.

وقتل ستة آخرون حسب معلومات نشرتها وكالات أنباء إيرانية عدة بدون مصدر ولا تفاصيل. يذكر أن إيران تشهد احتجاجات منذ عدة أيام، بعد القرار الذي اتخذته الحكومة برفع أسعار المحروقات بنسبة تصل إلى 50%.