وزير الخارجية الأميركي يلتزم الصمت حيال هجمات ترامب

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبو، (أرشيفية: الإنترنت)

أكّد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أنه فخور بدبلوماسييه، لكنه امتنع عن الرد بشكل واضح على هجمات الرئيس دونالد ترامب التي استهدفت دبلوماسيين.

وردا على سؤال عن امتناعه عن دعم الدبلوماسيين، قال بومبيو في مؤتمر صحافي «أدافع دائما عن موظفي وزارة الخارجية، أفضل سلك دبلوماسي في تاريخ العالم.. وأنا فخور جدا (...) بفريقي»، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ويبدو أن إجراءات العزل التي أطلقها الديموقراطيون ضد ترامب، أضعفت موقع بومبيو الذي يعد من أعمدة سياسة الرئيس الأميركي الحالي، المتهم بأنه مارس ابتزازا لدفع أوكرانيا إلى إجراء تحقيقات حول خصم سياسي أميركي.

اقرأ أيضا: ترامب يفكر جديًا الإدلاء بشهادته في التحقيق حول عزله

ويواجه بومبيو انتقادات لأنه لم يعترض على طلب ترامب وبشكل أوسع لأنه سمح لعمل دبلوماسي مواز بإدارة العلاقات مع كييف برعاية المحامي الشخصي للرئيس، رودي جولياني.

من جهة أخرى، يواجه بومبيو انتقادات أيضا لأنه لم يدعم السفيرة في كييف ماري يوفانوفيتش، عندما تمكن جولياني من إقالتها الربيع الماضي، ثم عندما هاجمها ترامب شخصيا وعلنا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط