روسيا تعيد السفن الحربية المحتجزة إلى أوكرانيا قبيل قمة لحل النزاع بين البلدين

جندي أوكراني في منجم فحم مهجور قرب خط الجبهة في افديفكا بمنطقة دونيتسك، 6 نوفمبر 2019. (أ ف ب)

ذكرت وكالة «انترفاكس» الروسية الأحد أن موسكو ستعيد سفن بحرية أوكرانية تحتجزها منذ عام في الوقت الذي تستعد فيه لعقد قمة في محاولة حل النزاع الأوسع بين البلدين.

وصرح مسؤولو الحدود في جهاز الاستخبارات الروسي للوكالة انه «وفقاً للاتفاقيات المبرمة مع الجانب الأوكراني، يتم سحب ثلاث سفن أوكرانية من ميناء كيرتش إلى نقطة مؤقتة معتمدة»، وفق «فرانس برس».

وستجري عملية إعادة السفن الإثنين، بحسب المسؤولين. في نوفمبر من العام الماضي احتجزت روسيا زورقين مسلحين من أوكرانيا وزورق سحب أثناء توجهها عبر مضيق كيرتش، وهو ممر مائي ضيق يتيح الوصول إلى بحر آزوف الذي تستخدمه أوكرانيا وروسيا.

وأسرت روسيا 24 بحارًا أوكرانيا في ذلك الوقت إلا أنها اعادتهم إلى بلادهم في سبتمبر كجزء من تبادل الأسرى. وأعلنت الرئاسة الفرنسية الجمعة عن قمة تضم فرنسا وألمانيا وروسيا وأوكرانيا في باريس في 9 ديسمبر لمناقشة سبل حل النزاع في شرق أوكرانيا. إلا أن مستشار الكرملين يوري يوشاكوف لم يحدد موعداً للقمة في مقابلة على التلفزيون الروسي الأحد.

وقال ان عقد القمة «ما زال قيد المناقشة، لكن بالتأكيد سيتم هذا العام». ولم يتضح وقت تسجيل المقابلة.

أاسفر النزاع في شرق أوكرانيا بين قوات كييف والانفصاليين الموالين لروسيا عن سقوط 13 ألف قتيل منذ اندلاعه عام 2014 بعد شهر على ضم موسكو شبه جزيرة القرم. ويتهم الأوكرانيون والغربيون موسكو بدعم الانفصاليين في شرق البلاد عسكريا وماليا، وبالسيطرة فعليا على المنطقة. لكنها تنفي ذلك.

المزيد من بوابة الوسط