وزير داخلية فرنسا: بلطجية وأشقياء وحمقى وراء عنف تظاهرات السبت

متظاهر يهرب من الغاز المسيل للدموع في ساحة إيطاليا جنوب باريس، 16 نوفمبر 2019 (فرانس برس)

حمّل وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير، من وصفهم بـ«البلطجية والأشقياء والحمقى» مسؤولية أعمال العنف التي شابت تظاهرات باريس أمس السبت، في الذكرى الأولى لبدء احتجاجات «السترات الصفراء».

وقال كاستانير لمحطة «أوروبا 1» الإذاعية، الأحد: «ما شهدناه بالأمس كان القليل من المتظاهرين (الشرعيين) والباقون بلطجية وأشقياء وحمقى»، وفق «رويترز»، موضحا أن الشرطة اعتقلت 264 شخصا على مستوى البلاد، منهم 173 في باريس.

اقرأ أيضا:  بعد عام على انطلاقه.. حراك «السترات الصفراء» يتجدد بتظاهرات نهاية الأسبوع  

وحرق المحتجون السيارات ورشقوا رجال الشرطة بالحجارة والزجاجات وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه أثناء مسيرات لإحياء ذكرى مرور عام على ميلاد حركة السترات الصفراء المناهضة للحكومة.