شرطة واشنطن تعلن القبض على «سفاح التسعينات»

عناصر من الشرطة الأميركية (أرشيفية: الإنترنت).

أعلنت الشرطة الأميركية أنها ألقت القبض على رجل يعرف باسم «مغتصب نهر بوتوماك» الذي اعتدى على عشر نساء على الأقل، وقتل امرأة في محيط العاصمة واشنطن خلال تسعينات القرن الماضي.

وألقي القبض على جايلز ووريك (60 عاما) في ولاية كارولاينا الجنوبية، وفق ما أعلن قائد شرطة واشنطن بيتر نيوشام خلال مؤتمر صحفي، حسب «فرانس برس».

وقال نيوشام: «بين العامين 1991 و1998، أرعب رجل مجتمعنا بعدما انقض على العديد من النساء وهاجمهن بوحشية في هذه المنطقة»، مضيفا أنه جرى التعرف عليه كمشتبه به في عمليات الاعتداءات الجنسية وجريمة القتل من خلال علم الأنساب الجيني.

ووقعت اعتداءات عدة على طول ممرات المشاة قرب نهر بوتوماك الذي يمر عبر واشنطن. ويعود آخر اعتداء معروف نسب إلى «مغتصب نهر بوتوماك» إلى أغسطس العام 1998، عندما ضربت شابة تبلغ من العمر 29 عاما حتى الموت بحجر كبير، بينما كانت عائدة من حفلة إلى منزلها.

وقالت الشرطة إنها تمكنت من حل القضية الباردة من خلال مطابقة الحمض النووي الذي خلفه المشتبه به في مسرح الجريمة في قواعد بيانات الأنساب على الإنترنت. وقد استخدمت هذه التقنية لحل قضايا جنائية بارزة أخيرا بما فيها قضية القاتل والمغتصب الشهير المعروف باسم «غولدن غايت كيلر».

المزيد من بوابة الوسط