مقتل شاب في مواجهات بين الشرطة البوليفية وأنصار الرئيس السابق موراليس

متظاهرة من أنصار موراليس تلوح بأعلام بيضاء خلال مواجهات مع الشرطة في ال آلتو (فرانس برس)

قتل شاب في العشرين من عمره خلال مواجهات، أمس الأربعاء، بين مؤيدي الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس والشرطة، وفق ما نقلت «فرانس برس» عن أحد الأطباء.

وأضاف الطبيب جوني غوزمان، أن الشاب أصيب بطلقات نارية في رأسه خلال مواجهات مع الشرطة في بلدة ياباكاني، قرب مدينة سانتا كروز في شرق البلاد، مشيرا إلى أن أنصار موراليس كانوا يقومون بتظاهرة في هذه الأثناء، وسكان المنطقة أيضا كانوا يخشون حدوث عمليات نهب.

اقرأ أيضا: نائبة في مجلس الشيوخ البوليفي تتولى الرئاسة.. وموراليس: ما يحدث «انقلاب»  

واستقال موراليس الأحد، على وقع احتجاجات عنيفة ضد فوزه بولاية رئاسية رابعة في 20 أكتوبر في انتخابات تقول المعارضة إنها شهدت عمليات تزوير.

وبعدما أعلن أن حياته بخطر غادر موراليس بوليفيا إلى مكسيكو على متن طائرة عسكرية تابعة لسلاح الجو المكسيكي.

وأعلنت النائبة الثانية لرئيس مجلس الشيوخ وجانين آنيز نفسها رئيسة انتقالية للبلاد بعد جلسة للبرلمان لم يكتمل نصابها، وقالت إنها تنوي الدعوة لانتخابات جديدة في أسرع وقت ممكن.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط