مقتل منفذ هجوم انتحاري حاول تفجير موقع للشرطة في إندونيسيا

الشرطة الإندونيسية في محيط مقرها بسومطرة، 13 نوفمبر 2019 (فرانس برس).

أدى هجوم انتحاري في مجمع للشرطة في غرب إندونيسيا إلى مقتل المنفذ وإصابة ستة أشخاص على الأقل بجروح، بحسب ما أعلنت الشرطة، اليوم الأربعاء.

وحسب «فرانس برس»، لم تتضح دوافع الهجوم بعد لكن كثيرا ما يستهدف متطرفون مراكز الشرطة في أكبر دولة مسلمة في العالم من حيث عدد السكان.

ووقع الهجوم في مجمع شرطة مدينة ميدان في جزيرة سومطرة. وقال الناطق باسم الشرطة، ديدي براستيو «نعتقد في الوقت الحاضر أن (الانتحاري) تحرك بمفرده»، مضيفا أن فرقة مكافحة الإرهاب ووحدة التحقيق القضائي لا تزالان تتفحصان موقع الجريمة.

وأصيب ستة أشخاص على الأقل في الهجوم، هم أربعة عناصر من الشرطة ومدنيان، بحسب الناطق الذي أشار إلى عدم وجود إصابات خطيرة.

والمهاجم الذي كشفت هويته بأنه طالب، كان يرتدي جهازا متفجرا، لكن براستيو لم يذكر نوع المتفجرات المستخدمة. وشوهدت أشلاء جثة على الأرض في موقف السيارات في المجمع.

وقالت الشرطة إن المهاجم كان ناشطا على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أظهرت تسجيلات كاميرات المراقبة لحظة دخوله إلى المجمع مرتديا زي سائق خدمة نقل معروفة.

ويأتي الهجوم بعد يوم على إطلاق إندونيسيا موقعا إلكترونيا يتيح للعامة التبليغ عن أي محتوى متطرف يمكن أن ينشره موظفو الحكومة، ومنها مواد تحض على الكراهية أو التعصب.

المزيد من بوابة الوسط