حزب العمال البريطاني يتعرض لـ«هجوم إلكتروني كبير» قبيل الانتخابات

زعيم حزب العمال جيريمي كوربن في ليفربول شمال غرب إنجلترا، 7 نوفمبر 2019. (أ ف ب)

أعلن حزب العمال البريطاني، الثلاثاء، أنه تعرض لـ«هجوم سيبراني واسع» أضر بجزء من جهود حملته للانتخابات العامة التي ستجرى الشهر المقبل.

وقال الحزب، الذي يتزعمه جيريمي كوربن، في بيان: «لقد تعرضت منصات الحزب الرقمية لهجوم سيبراني معقد وواسع»، وفق «فرانس برس».

وأضاف: «اتخذنا إجراءات عاجلة، وفشل الهجوم بسبب أنظمتنا الأمنية القوية. وقد تمكنا من المحافظة على سلامة جميع منصاتنا، ونحن واثقون من أنه لم يحدث أي اختراق للبيانات».

وأضاف الحزب أن بعض نشاطات حملته أصبحت أبطأ إلا أنه تمت استعادة سرعتها صباح الثلاثاء وعادت إلى العمل كالمعتاد. وقال حزب العمال إنه أبلغ عن الحادث للمركز الوطني للأمن السيبراني، وهو جزء من وكالات الاستخبارات التي تراقب وتعمل لحماية أنظمة الأمن.

وتأتي محاولة الهجوم وسط مخاوف بشأن احتمال تدخل خارجي في الانتخابات العامة، مع ازدياد اعتماد أكبر الأحزاب على التواصل الرقمي. ولاحقا صرح كوربن في كلمة، خلال حملته الانتخابية في بلاكبول شمال غرب إنجلترا، بأن الهجوم الذي وقع الإثنين، كان «خطيرا جدا» رغم فشله.

وقال: «إذا كان ذلك مؤشرا على ما يمكن أن يحدث في هذه الانتخابات، فإنني أشعر بالتوتر حيال ذلك.. لأن شن هجوم سيبراني على حزب سياسي خلال انتخابات هو أمر مشبوه ومقلق جدا».

المزيد من بوابة الوسط