نقل جيمي كارتر إلى المستشفى لإجراء عملية تخفيف ضغط على الدماغ

الرئيس كارتر مع زوجته روزالين. (أرشيفية: الإنترنت).

أعلن مركز «كارتر» الأميركي أن الرئيس الأسبق جيمي كارتر نقل إلى المستشفى لكي يخضع لعملية في رأسه بعد سقوطه عدة مرات في الأسابيع السابقة.

وقال المركز في بيان نقلته «فرانس برس»، اليوم الثلاثاء، إن كارتر البالغ من العمر 95 عاما «تم إدخاله إلى مستشفى إيموري الجامعي مساء الإثنين لإجراء عملية لتخفيف ضغط على دماغه تسبب به نزيف جراء حادث سقوطه الأخير»، مضيفا أن العملية اليوم.

وشدد البيان على أن «الرئيس كارتر يرتاح بشكل ملائم وزوجته روزالين إلى جانبه»، وهو الذي نقل سابقا إلى المستشفى لمعالجة كسر في الحوض أصيب به بعد سقوطه في شهر أكتوبر الماضي.

وتولى كارتر الرئاسة الأميركية بين عامي 1977 و1981 وأصيب بجرح رأسه في حادث سقوط أيضا بداية الشهر الجاري، لكنه في اليوم التالي تطوع للمشاركة في نشاط لمنظمة «مسكن للإنسانية» وظهر في الموقع المحدد بعين سوداء وضمادة على رأسه، إذ إنه نشط في مجال حقوق الإنسان والحريات.

المزيد من بوابة الوسط