رئيس الصين في أثينا لتنشيط الاستثمارات المشتركة بين البلدين

رئيس الوزراء اليوناني والرئيس الصيني شي جينبينغ في أثينا. (فرانس برس).

يقوم الرئيس الصيني شي جينبينغ بزيارة إلى أثينا تستغرق ثلاثة أيام، يلتقي خلالها أعضاء الحكومة اليونانية؛ بحثًا عن استثمارات جديدة لترسيخ التعاون الثنائي في كافة القطاعات.

وذكرت وزارة الخارجية الصينية أن زيارة شي، التي بدأت أمس الأحد، لها «أهمية تاريخية لتطوير التعاون بين الصين واليونان، وستعطي دفعًا جديدًا للعلاقات الثنائية، ومبادرة بكين المعروفة بـ(طرق الحرير الجديدة)»، بحسب ما نشرته «فرانس برس» اليوم الإثنين.

وقال الرئيس الصيني في مقال نشرته جريدة «كاثيمريني» اليونانية، أمس الأحد: «واجبنا أن نعمل بانتظام على تنمية تعاوننا في جميع المجالات».

ويلتقي شي جينبينغ، اليوم الإثنين، الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس، ورئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، لتوقيع اتفاقات تعاون في مجالات التربية والطاقة والشحن البحري.

ومنذ توليه الحكم في يوليو الماضي، يسعى رئيس الوزراء المحافظ إلى جذب المستثمرين الأجانب لتوطيد النمو في اليونان بعد أزمة الديون (2010-2018).

وخلال زيارة أُجريت الأسبوع الماضي لشنغهاي مع وفد يمثل 60 شركة، قال ميتسوتاكيس: «لم يكن هناك وقت أفضل لفتح صفحة جديدة في العلاقات مع الصين»، فيما أشار وزير الخارجية نيكوس دندياس إلى أن «العلاقات مع اليونان أولوية بالنسبة للصين، فقد جاء الصينيون للاستثمار خلال الأزمة عندما بقيت دول أخرى بعيدة».

وكان التقارب التجاري مع بكين انطلق باتفاق أبرمته الحكومة المحافظة السابقة في العام 2008، فيما شهدت السنوات الـ15 الأخيرة بناء اليونانيين أكثر من ألف سفينة في الصين بقيمة تزيد على 15 مليار يورو.

ووقعت اليونان برنامج استثمار بقيمة 906 مليارات يورو في «طرق الحرير الجديدة»، وهو مشروع صيني كبير مثير للجدل يهدف إلى ربط الصين بآسيا وأوروبا وأفريقيا عبر موانئ وسكك حديد ومطارات.

ويتوقع أن يزور 500 ألف سائح صيني اليونان في العامين المقبلين مقابل أقل من 200 ألف في 2019 .

ومن أبرز أمثلة التقارب بين البلدين، منح اليونان هذه السنة تأشيرات ذهبية لـ3400 صيني استثمروا في عقارات في اليونان، وتقدموا على روسيا وتركيا في هذا البرنامج الذي أُطلق في 2013.

المزيد من بوابة الوسط